Saturday morning, October 7, 1972, shortly after midnight, officers from the RCMP (Royal Canadian Mounted Police), the Quebec Provincial Police (SQ, Sûreté du Québec), and the Montreal City Police Service (SPCUM, Service de police de la Communauté urbaine de Montréal), broke and entered, a brick building, at 3459 Saint-Hubert, Montreal, and stole documents, belonging to, the Free Press Agency of Quebec (APLQ, Agence de Presse Libre du Québec), the Movement for the Defense of Political Prisoners in Quebec (MDPPQ, Mouvement pour la Défense des Prisonniers Politiques Québécois), and the Relocation cooperative of the 1st of May (Coopérative des déménagements du 1er mai).

 operation bricole , featured image 350 by 340

في صباح سبت، ٧ تِشْرين الأَوَّل، ١٩٧٢، وبعد منتصف الليل بقليل، سرق بواسطة الكسر والخلع، رجال شرطة، من شرطة الخيالة الكندية الملكية (RCMP, Royal Canadian Mounted Police)، شرطة مقاطعة كيبيك (SQ, Sûreté du Québec)، وشرطة مونتريال (SPCUM, Service de police de la Communauté urbaine de Montréal) وثائق، لوكالة الصحافة الحرة في كيبيك (APLQ, Agence de Presse Libre du Québec)، والحركة من أجل الدفاع عن السجناء السياسيين في كيبيك (MDPPQ, Mouvement pour la Défense des Prisonniers Politiques Québécois)، وتعاونية نقل ١ أَيَّار (Coopérative des déménagements du 1er mai).

 عملية بريكول , featured image 350 by 340

وفي الغد، قالت لُبَابَة: بلغني، أيها الملك السعيد، أن الغريب الثالث، علم أنه دوره في الكلام، فتقدَّمَ، ووجه خطابه، مثل الآخرين، إلى زبيدة، وبدأ قصته، كما يلي:

 فلربّ شهوة ساعةٍ، أو حكاية: عجيب، ابن ملك البجا، الليالي العربية , featured image 355 by 260

The Operation Petit Quebec libre, was a disruptive tactic, used by the RCMP, it was intended, in Sergeant Claude Brodeur's words, to communicate "a message" and "provoke a mess".

 Operation Petit Québec libre , featured image 325 by 360

عملية كيبيك الصغيرة الحرة (Operation Petit Québec Libre)، كان تكتيكًا تخريبيًا، استخدمته، شرطة الخيالة الكندية الملكية (Royal Canadian Mounted Police)، قصد، حسب أقوال، الرقيب كلود برودور (Claude Brodeur)، إيصال "رسالة"، و "إثارة بَلبَلَة".

 عملية كيبيك الصغيرة الحرة , featured image 325 by 360

وفي الغد، قالت لُبَابَة: بلغني، أيها الملك السعيد، أنه، تقدَّمَ الغريب الثاني، وقال: هذا عجب! ويا سيدتي، لإطاعة أوامرك، ولكي تفهمي، المغامرة الغريبة، التي فقدت بها، عيني اليمنى، يجب أن أرجع، وما حياتي!

 تَرَوْنَ بُلُوغَ المَجْدِ، أنّ ثيَابَكُمْ، أو حكاية: أميرة الزغاوة، وحَلاَوَة الجَمَال، الليالي العربية , featured image 360 by 265
« Previous Next »